الجمهورية اليوم المصرية ELGOMHURIA ELYOM ELMASIA
أهلا وسهلا بك في الجمهورية اليوم المصرية

المستشار البحقيري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الغيطي ورئيس قناة LTC

Go down

خبر المستشار البحقيري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الغيطي ورئيس قناة LTC

Post by الجمهورية اليوم on Wed 15 Aug - 23:01

المستشار البحقيري يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد الغيطي ورئيس قناة  LTC
كتب:  محمد الصفناوي 


تقدم المستشار الدكتور احمد حمزة البحقيري  المحامي بالنقض والدستورية العليا ، ببلاغ للنائب العام، ضد محمد الغيطى الإعلامى بقناة إل تى سى و مقرها بمدينة الإنتاج الاعلامى و سميره عبدالوهاب الدغيدى بصفتها رئيس مجلس إدارة قناة ال تى سى وتعلن بمقر القناه بمدينة الانتاج الاعلامى، لاستضافته على الهواء أحد الشواذ  بتاريخ 5/8/2018 وفوجئ الشعب المصرى والعربى والعالم اجمع بحلقة من برنامج بإسم ( صح النوم) والذى يذاع على قناة ( ال تى سى ) L T C والذى يقدمه الإعلامي ( محمد الغيطى ) والذى تضمن موضوع والفاظ وعبارات خارجه وخادشة للحياء العام على الهواء والذى يعتبر تحريض على الشذوذ و الفسوق ودعوى علنيه لممارسته تحت شعار الحريه الشخصيه وهو تحريض وقح وغريب وتداوله على الهواء مباشرة فى برنامج يذاع فى جميع أرجاء الوطن العربى بل والعالم اجمع الامر الذى يدعم ويدعوا إلى الافكار الشاذه والهدامه التى تهدم قيم الأسر ه المصريه والتحريض على إثبات مثل تلك الأفعال الشاذه والمحرمة دينياً .
• حيث قرر الإعلامى المسئول عن الماده الاعلاميه - محمد الغيطي - التى تبث الى عموم الشعب المصرى فقد قرر المعلن إليه الأول أن يقوم بإستضافه شابان كي يتحدثوا عن تجاربهم وأفكارهم الشاذه دون أى قيد او مراعاة لآداب المهنه التى يمثلها و قد تم التحدث عن تلك الأفكار الشاذه والتفاصيل الكامله التى تحدث لنشر العوامل الإنحارفيه لهولاء على أنها شئ طبيعى ونموذج يعرض أمام الأسر المصريه والصغير قبل الكبير دون التفكير فى العواقب التى تنشأ جراء تلك الأفكار والميول الإنحرافيه والمساس بالأسس والقواعد التى نشأ عليها المجتمع الشرقى وضرب جميع هذه الأسس والقواعد عرض الحائط وقد قام ببث معلومات عن الأموال و المبالغ التى يتقاضها كل هؤلاء الاشخاص من نظير القيام بهذه الأفعال المحرمه شرعاً .
 
 
• وكأنما يتحدث عن مشروع إستثمارى للشباب فى مثل هذا العمر و هذه الظروف الإقتصاديه وقد تضمن المحتوى التى عرض من خلال هذه الحلقه تحريض واضح وصريح على إباحه ممارسة الشذوذ الجنسى والفكرى ونشر ثقافه الغرب التى تبيح ذلك وتحدث عن إقامه علاقات جنسيه كامله مقابل المال وكيفيه أن ذلك مقنن فى أعرافهم الخاصه فعندما يتحدث شاب عن قصه حبه لشاب آخر وكيف كان هناك بينهم علاقه محرمه دينيا واخلاقيا وعرفيا ايضا فهذا يعد إباحه لإنتشار مثل تلك الميول الإنحرافيه والشذوذ الفكرى والجنسى فى المجتمع المصرى ويهدد الثوابت وكافه الأعراف والديانات السماويه ويخالفها مخالفه صريحه .
• و قد قام الإعلامى مقدم البرنامج المسؤل عن تكوين أفكار الكثير ممن يتابعون الماده الإعلاميه التى تعرض من خلاله سواء كانت عن طريق التلفاز أو وسائل الإنترنت والسوشيال ميديا لتحقيق مكاسب وأغراض شخصيه أن يقوم بعمل ضجه إعلاميه لا يصح ولا يليق بمجتمعنا الإسلامي الشرقى ويقوم ببث تلك المعلومات والأفكار الهدامه أمام جموع الشعب المصرى والعربى وكأنما ذلك الفعل مباحا ولا يتعارض مع الثوابت الدينيه والأخلاقيه التى نشأ عليها المجتمع المصرى والعربى منذ فجر التاريخ وهو ما يؤكد تحريضه هو والقائمين على البرنامج الخاص به الذي يذاع أمام الصغير والكبير على القنوات الخاصه و أيضاً عندما تتكون هذه الفكره أن من يمارسون تلك الأفعال المشينه والإنحرافيه هم بعض من رجال السياسه و الفن و الإعلام وذلك يعد تصريحا ضمنيا على أن تلك الأفعال المشينه التى تم إذاعتها هى أفعال مباحه تحدث فى المجتمع المصرى والعربى وأنه لا يوجد ما يعيق تلك الإفكار والميول الإنحرافيه فى مجتمعنا الشرقى وهو ما يعد تحريض على الفسق و الفجور وكما جاء فى القراءن الكريم :
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ولوطا إذ قال لقومه أتأتون الفاحشه ما سبقكم بها من أحد من العالمين * إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون * وما كان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون * فأنجيناه وأهله إلا امراته كانت من الغابرين * وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين ) ( الاعراف 80-84 )
ورد في كتاب الله عزوجل: "إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ"، و"لَّا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ"، و"إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ".
 
وأضاف أنه لأجل ذلك حرمت الشريعة الإسلامية الممارسات المحرمة المجرمة بين الناس، فيما يتعلق بالمعاشرة الجنسية، فحرمت الزنا ومقدماته والأوصاف المنفرة، ومنه الشذوذ وهو فعل قوم لوط "بين الذكور"، والمساحقة "بين النساء"، وفقا للآيه الكريمة.
 
كما أنه شُرعت عقوبات رادعة مفصلة في الإسلام مستنبطة من القرآن والسنة وإجماع العلماء، تتوعد المجاهيرين بالمعاصي والسيئات ويسعون في الأرض فسادا ويثيرون الفتن ويحضون على ارتكاب الرذائل، وفقا للقواعد الفقهية: "المتسبب كالمباشر" و"ما أدى إلى حرام فهو حرام"، مضيفا أن التظاهر والمجاهرة بالشذوذ يعد فعلا يدخل من ضمن عدة جرائم، منها "الحرابة"، حيث قال الله تعالى في سورة المائدة: "إِنَّمَا جَزَاء الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ".
 
• بل و إيضا نشر أخبار كاذبه و مشينه عن المجتمع المصرى بأن صوره للعالم اجمع بانه مجتمع ينتشر فيه الشذوذ الجنسي و هو ما يسئ الى ماوصلت إليه البلاد من أمن و إستقرار خلال الفتره الاخيره بفضل الله و جهود القضاء العادل و الجيش المصرى العظيم و الشرطه القويه و الذين يقدمون دمائهم من اجل هذه البلاد.
كما نصت الماده80 من قانون العقوبات المصرى على أنه :
(( يعاقب بالسجن مده لا تقل عن سته أشهر و لا تزيد عن خمس سنوات و بغرامه لا تقل عن 100 جنيه و لا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع فى الخارج أخبارا او بيانات او إشاعات كاذبه حول الأوضاع الداخليه للبلاد و كان من شأن ذلك إضعاف الثقه الحاليه للدوله او هيبتها و إعتبارها , او ينشر بأيه طريقه كانت نشاطا من شأنه الإضرار بالمصالح القوميه للبلاد ))
الماده 102 مكرر من ذات القانون :
(( يعاقب بالحبس و بغرامه لا تقل عن خمسين جنيها و لا تجاوز مائتى جنيه كل من أذاع عمدا بيانات او إشاعات كاذبه إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أو القاء الرعب بين الناس او إلحاق الضرر بالمصلحه العامه ))
المادة 177 من ذات القانون
(( يعاقب بنفس العقوبات كل من حرض غيره بأحدى الطرق المتقدم ذكرها على عدم الإنقياد للقوانين أو حسن أمرا من الأمور التى تعد جنايه أو جنحة بحسب القانون ))
المادة 171 من ذات القانون
(( كل من أغرى واحدا أو أكثر بإرتكاب جنايه أو جنحة بقول أو صياح جهريه علنا أو بفعل أو إيماء صدر منه علنا أو بكتابة أو رسوم أو صور أو صور شخصيه أو رموز أو أى طريقة أخرى من طرق التمثيل جعلها علنيا أو بأى وسيله أخرى من وسائل العلانيه يعد شريكا فى فعلها ويعاقب بالعقاب المقرر لها إذا ترتب هذا الإغراء وقوع تلك الجنايه أو الجنحة بالفعل .
أما إذا ترتب على الأغراء مجرد الشروع فى الجريمة فيطبق القاضى الأحكام القانونيه فى العقاب فى الشروع .))
المادة 278 من ذات القانون
(( كل من فعل علانية فعلا فاضحا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنه وغرامه لا تتجاوز ثلاثمائة جنيه))
المادة 288 من ذات القانون
(( يعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنه وبغرامه لا تقل عن خمسة ألاف جنيه ولاتزيد عن عشرين ألف جنيها أو بأحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق ذكرها أخبارا و بيانات أو إشاعات كاذبة أوأوراقا مصطنعه أو مزوره منسوبه كذبا الى الغير , إذا كان من شأن ذلك تكدير السلم العام أو أثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامه ))
 
 
كما قضت محكمة النقض فى ذات الموضوع على أنه :
( متى كان القانون لم يبين ما هو المراد من كلمة التحريض , فإن تقدير قيام التحريض أو عدم قيامه من الظروف التى وقع فيها يعد مسأله تتعلق بالوقائع للفصل فيها محكمة الموضوع بغير معقب ويكفى أن يثبت الحكم تحقق التحريض ولا عليه أنه يبين الأركان المكونه له )
( الطعن رقم 2052 لسنة 37 مكتب فنى 19 صحفة رقم 295 بتاريخ 27/2/1968 )
كما قضت :
(( العادة من الأركان الهامة فى تهمة التعرض لإفساد الأخلاق بتحريض الشبان على الفسق و الفجور . فإذا لم تثبتها المحكمة فى حكمها لا و هى و لا دليلها و إقتصرت على القول بأن التهمة ثابتة من التحقيقات و شهادة الشهود كان حكمها منقوضاً ))
(الطعن رقم 1139 لسنة 46 مجموعة عمر 1ع صفحة رقم 254 بتاريخ 28-03-1929)
كما قضت :
(( دل المشرع بما نص عليه من صيغه عامة فى الفقرة الأولى من المادة الأولى من القانون رقم 10 لسنة 1961 فى شأن مكافحة الدعارة على إطلاق حكمها بحيث يتناول شتى صور التحريض على البغاء و تسهيله بالنسبه للذكر و الأنثى على السواء ، و ذلك يدخل فيه أى فعل من الأفعال المفسدة للأخلاق كما يدخل فيه مجرد القول و لو كان عرضاً ما دام هذا العرض جدياً فى ظاهره و فيه بذاته ما يكفى للتأثير على المجنى عليه المخاطب به و إغوائه بقصد إرتكاب الفجور و الدعارة ))
(الطعن رقم 2052 لسنة 37 مكتب فنى 19 صفحة رقم 295 بتاريخ 27-02-1968)
وطالب مقدم البلاغ إتخاذ الإجراءات القانونيه ضد السيد / محمد الغيطى و السيدة/ سميره عبدالوهاب الدغيدى بصفتها رئيس مجلس إدارة قناة ال تى سى لقيامهم علانية ببث ماده إعلاميه تحث علي إرتكاب فعل فاضح والتحريض على إرتكاب الفسق والفجور وخدش الحياء العام على الهواء ونشر كلمات مسيئه تسئ لجميع المصرين وإذاعه بيانات وشائعات مغرضه عن الحاله الأمنيه للبلاد وزعم إنتشار ظاهرة المثلية والشذوذ بين افراد المجتمع المصرى بجميع طبقاته والتى كان من شأنها إثاره الفزع والخوف بين المصريين وتكدير السلم و الأمن العام والإسائه الى سمعة مصر ورموزها أمام جميع دول العالم.  
avatar
الجمهورية اليوم
ادارة الجمهورية اليوم المصرية
ادارة الجمهورية اليوم المصرية

الجنس : Male عدد المساهمات : 598
تاريخ التسجيل : 2011-01-13
الموقع : الموقع الرسمي للجمهورية اليوم المصرية

http://iatd.roll.tv

Back to top Go down

Back to top


 
Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum